ما هي انواع الفوبيا؟

Picture of د / محمد سعيد زغلول

د / محمد سعيد زغلول

استشاري الطب النفسي وعلاج الإدمان كلية الطب جامعة الاسكندرية - ماجيستير أمراض المخ والأعصاب والطب النفسي وعلاج الإدمان
عضو الجمعية المصرية للطب النفسي وعضو الجمعية العالمية ISAM لعلاج الادمان.

محتويات المقال

أثبتت الدراسات الحديثة التي نشرتها جمعية الطب النفسي الأمريكية بأن الفوبيا تُعد واحدة من أكثر الأمراض النفسية المنتشرة حول العالم، والتي تُصيب النساء أكثر من الرجال، فــ ما هي انواع الفوبيا وطرق الوقاية منها؟

الفوبيا

تُعتبر الفوبيا من الأمراض النفسية الأكثرشيوعًا، وتُعرف بأنها القلق والاضطراب الذي يُصيب الأشخاص بسبب خوفهم المفرط والمستمر من شيء ما أو موقف ما، كما يتكرر هذا الخوف أو القلق عند التعرض لنفس الموقف أو نفس الشيء في كل مرة 

يُشكل انتشار الاضطرابات الرهابية حول العالم حوالي 1% من السكان، لكننا إذ ننوه في هذا السياق إلى أن معظم انواع الفوبيا أو الرهاب لدى البالغين لا تؤدي بالضرورة إلى ضائقة شديدة أو لاضطرابات كبيرة في الحياة، لذلك تجد الكثيرين منهم لا يتوجهون لطلب مساعدة مهنية من أجل تجنب التسجيل الإحصائي، الأمر الذي يرجح إلى أن حالات الرهاب تكون أعلى بكثير من المعلنة

وبشكل عام فإنه تختلف شدة الفوبيا من شخص إلى آخر، حيث أنه قد يتراوح تأثيرها من مجرد إزعاج بسيط إلى خوف شديد يتداخل مع ممارسة الحياة الطبيعية، سواءً كان في العمل أو المدرسة أو العلاقات الاجتماعية 

بالرغم من أن الشخص الذي يُصاب بهذا النوع من الاضطرابات يدرك أن خوفه غير منطقي وغير مبرر، إلا أنه في الوقت نفسه يكون غير قادر على منعه 

انواع الفوبيا 

تشمل أبرز انواع الفوبيا ما يلي

1- الرهاب الاجتماعي

الرهاب الاجتماعي يتميز بخوف الإنسان من أن يسبب لنفسه العار، أو أن يظهر الإنسان غبيًا، أو غير مقبول في أعين الناس، هؤلاء الأشخاص يخجلون من الحديث أو الكتابة أو حتى تناول الطعام مع الآخرين 

2- اضطراب الخوف من الأماكن المغلقة

لعل فوبيا الأماكن المغلقة من أكثر انواع الفوبيا شيوعًا، حيث يُعاني فيها الشخص المصاب من الخوف الشديد والتوتر عند التواجد في مكان مغلق مثل المصاعد، الأنفاق، وحتى السيارات

3- الرهاب البسيط 

الرهاب البسيط مرتبط بالخوف من شيء معين مثل حيوان، أو الخوف من حالات معينة مثل الخوف من المرتفعات، أو الخوف من الأماكن المغلقة 

4- فوبيا الخلاء

فوبيا الخلاء هو القلق من التعرض لنوبة هلع في مكان أو حالة يصعب الهرب منها، وتجدر الإشارة إلى أنه عادًة ما يحرص الشخص المصاب بفوبيا الخلاء على تجنب الخروج من المنزل أو البقاء فيه وحيدًا، مثل السفر بالسيارة، استخدام المصاعد أو الجسور، أو حتى التواجد في الأماكن المزدحمة كالمسارح على سبيل المثال

4- انواع أخرى

إضافة إلى هذه الأنواع، هناك انواعًا اخرى من الفوبيا مثل

1- الخوف من الألم

2- الخوف من المرض

3- الخوف من الدم

4- الخوف من الحقن

5- الخوف من الأماكن المرتفعة 

6- الخوف من الغرباء

أشهر انواع الفوبيا

كما قلنا أن هناك انواعًا كثير ة من الفوبيا، هيا بنا نستعرض أشهر انواع الفوبيا وأكثرها انتشارًا

1- الخوف من الأماكن الضيقة

2- الخوف من الطيران

3- الخوف من طبيب الأسنان

4- الخوف من العناكب

5- الخوف من المرض

6- فوبيا الحيوانات

7- رهاب الماء

8- رهاب الحمى

9- رهاب القيادة

10- رهاب القيء

11- فوبيا المرتفعات

12- الخوف من الظلام

أخطر أنواع الفوبيا

في هذا الصدد نقدم أغرب وأخطر أنواع الفوبيا حول العالم بحسب موقع verywellmind:

1- الخوف من الحقن

يُعد هذا النوع من الفوبيا من أخطر الأنواع، نظرًا لأن المريض يُفضل عدم العلاج أو دخول العمليات تجنبًا للحقن والعقاقير

حيث أن الخوف من الحقن هو حالة من الممكن أن تجعل الإنسان يتجنب العلاج الطبي والأطباء في بعض الأحيان، كما تُشير التقديرات في هذا الصدد إلى أن المصابين بهذا الاضطراب قد تصل نسبتهم إلى حوالي 20% – 30% من البالغين 

2- الخوف من الرعد والبرق

حيث أن هؤلاء الأشخاص يُعانون من الخوف الشديد تجاه العواصف والرعد والبرق، هذا ومن الممكن أن يصل الخوف لخطر الإصابة بضيق التنفس وسرعة ضربات القلب والسكتة القلبية جراء الخوف الشديد 

3- الخوف من النوم

قد هذا النوع من انواع الفوبيا سببُا في خطر الإصابة بالكثير من الأمراض النفسية والتي من الممكن أن تؤثر على عقل الإنسان، علاوة على ذلك، قد تؤدي إلى أن تجعل تصرفات الشخص الذي يعاني من اضطراب النوم يؤذي نفسه دون أن يشعر

أسباب الفوبيا

توجد عدة أسباب محتملة لظهور الفوبيا، وقد تختلف هذه الأسباب من شخص لآخر. إليك بعض العوامل التي قد تسهم في ظهور الفوبيا:

1- الخبرات السابقة

 قد تكون لديك تجربة سلبية أو مروعة في الماضي تتعلق بالموضوع الذي تخاف منه الآن. على سبيل المثال، إذا تعرضت لحادثة مروعة في مكان مرتفع، فقد تطوّر رهاب الارتفاعات.

2- الوراثة

 قد يكون للعوامل الوراثية دور في ظهور الفوبيا. إذا كان أحد الأفراد في عائلتك يعاني من فوبيا، فقد يكون لديك ميلاً أكبر لتطوير نفس الخوف.

3- التعلم والتربية قد يتعلق الأمر بالتعلم من البيئة المحيطة بك. على سبيل المثال، إذا رأيت شخصًا آخر يظهر ردود فعل سلبية أو يعبر عن خوف من شيء معين، فقد تتأثر وتطوّر خوفًا مماثلاً.

4- الحوادث والصدمات

قد تكون الحوادث أو الصدمات النفسية التي تعرضت لها في الماضي سببًا لظهور الفوبيا. فقد يرتبط الخوف بحادثة معينة وتنتقل إلى مواقف مشابهة.

5- التفكير والمعتقدات السلبية

قد يلعب الاعتقاد السلبي والتفكير الانتقائي دورًا في تعزيز الفوبيا. على سبيل المثال، إذا كنت تعتقد أن الأماكن المرتفعة خطرة بشكل لا يمكن التحكم فيه، فقد تطوّر رهاب الارتفاعات.

أعراض الفوبيا

تشمل أهم أعراض الفوبيا ما يلي 

1- عدم الثبات والدوخة والدوار

2- زيادة معدل ضربات القلب أو الخفقان

3- اضطرابات المعدة

4- التعرق

5- ضيق التنفس

6- الرعشة والقشعريرة

7- جفاف الفم

8- الشعور بالصداع

مضاعفات الفوبيا

تشمل أهم مضاعفات الفوبيا ما يلي

1- العزلة الاجتماعية

2- نوبات الهلع

3- اضطرابات المزاج مثل القلق والاكتئاب

4- في بعض الأحيان قد يصل الأمر إلى التفكير في الانتحار

علاج الفوبيا

علاج الفوبيا يتنوع وفقًا لنوع الفوبيا وشدتها، وقد يشمل العديد من النهج المختلفة. إليك بعض الأساليب العلاجية التي قد تستخدم لمعالجة الفوبيا:

أولًا: العلاج السلوكي المعرفي (CBT)

يعد العلاج السلوكي المعرفي من أكثر الأساليب فعالية في علاج الفوبيا. يعتمد هذا النهج على تغيير الأنماط السلبية للتفكير والسلوك المرتبط بالفوبيا. يمكن أن يتضمن العلاج مواجهة التحريض المرتبط بالخوف بشكل تدريجي، مما يساعد الفرد على التعامل مع الخوف وتخفيف القلق المرتبط به.

ثانيًا: العلاج الدوائي

في بعض الحالات، يمكن أن يوصي الطبيب بتناول الأدوية للتحكم في الأعراض المرتبطة بالفوبيا. يمكن أن تشمل هذه الأدوية مضادات القلق أو مثبطات انتقائية لإعادة امتصاص السيروتونين (SSRI)، والتي يمكن أن تساعد في تخفيف القلق والاستجابة المفرطة للخوف.

ثالثًا العلاج النفسي الديناميكي

قد يستخدم هذا النهج للتعامل مع الجوانب العاطفية والنفسية العميقة التي ترتبط بالفوبيا. يركز العلاج النفسي الديناميكي على فهم الأسباب العميقة للخوف والتعامل معها بشكل فعّال.

رابعًا: التدريب على التحكم بالتوتر

يمكن أن يساعد التدريب على تقنيات التحكم بالتوتر مثل التنفس العميق وتمارين الاسترخاء في تخفيف القلق والتوتر المرتبط بالفوبيا.

خامسًا: العلاج بالعرض الافتراضي

 يتضمن هذا العلاج استخدام تقنية العرض الافتراضي لتعريض المريض للمواقف المخوفة بشكل تدريجي وآمن في بيئة مراقبة. يهدف هذا العلاج إلى تغيير استجابة الجسم والعقل للمواقف المخوفة.

يجب أن يتم تقييم وتشخيص الفوبيا بواسطة محترف صحي مؤهل مثل الطبيب النفسي أو المعالج النفسي. سيتم تحديد النهج الأنسب لعلاج الفوبيا بناءً على تقييم الحالة واحتياجات الفرد.

كيفية الوقاية من الفوبيا

لا يوجد طريقة معينة للوقاية من الفوبيا، لكن هناك بعض الأمور التي من شأنها المساعدة في تحسين الجودة العامة للحياة وتمكين الأشخاص من التعامل بشكل أفضل مع التحديات اليومية، وبشكل عام تشمل أهم طرق الوقاية ما يلي 

1- ضرورة التثقيف بهذا المرض

2- ضرورة تعزيز الثقة بالنفس لدى الأشخاص

3- المبادرة بالعلاج بمجرد ظهور الأعراض

4- محاولة معرفة الأسباب الرئيسية بالمرض

5- استشارة الطبيب النفسي المختص لمعرفة التعامل الصحيح مع المرض 

Scroll to Top