ادمان الهروين

الهروين

ادمان الهروين

ادمان الهروين : الهيروين هو مادة مشتقة من المورفين الذي يتم استخلاصه من نبتة الخشخاش، كما يسبب الإدمان والرغبة في التعاطي بشكل كبير وعنيف

يذكر أن تأثير مادة الهيروين في الجسم تقدر بشكل عام من 4 – 6 ساعات، كما يمكن أن يتطور هذا النوع من الإدمان بسرعة ويُعد أكثر خطورة من أنواع الإدمان الأخرى، علاوة على ذلك، فإن  امكانية علاجه تكون صعبة جدًا 

تم إنتاج الهيروين للمرة الأولى في أواخر القرن التاسع عشر على يد العالم الكيميائي الانجليزي الدر رايت،  ومن الجدير بالذكر أن الحقن يُعتبر الوسيلة الأكثر شيوعًا لاستخدام الهيروين، لكن من الممكن استخدامه أيضًا عن طريق التدخين والشم، 

أعراض ادمان الهروين

تشمل أهم أعراض إدمان الهيروين ما يلي

احمرار الجلد، عيون دامعة، تضيق حدقة العين، سيلان في الأنف، كل هذه علامات تظهر على الشخص المدمن

الكذب واخفاء الأسرار

تغيرات في السلوك

إخفاء أدوات ثمينة أو نقود في المنزل بغرض استخدامها في شراء الهيروين

الاكتئاب أو الانعزال عن الأصدقاء واللقاءات الاجتماعية

بعد أن يتم إعطاء الهيروين يستمر تأثيره في الجسم في غضون 3 - 4 ساعات، بعدها تبدأ النشوة في الاختفاء وتظهر علامات واضرار على المدمن مثل

  • القيء والغثيان
  •  الشعور بالتوتر
  •  الاكتئاب، الأمر الذي يجعل المدمن يطلب جرعة أخرى للحصول على النشوة مرة أخرى

تشمل أهم أضرار تعاطي الهيروين على المدى الطويل أو البعيد ما يلي

  • يقل تحمل الجسم للآي ألم مهما كان بسيط، وذلك بسبب أن الإدمان على الهيروين يقضي على مسكنات الألم التي كان الجسم ينتجها بشكل طبيعي في الدماغ
  • أمراض الكلى والقلب ومشاكل في ضغط الدم
  • حدوث مشاكل في الجلد بسبب الحقن التي كان يتعاطاها المدمن، الأمر الذي يخلف وراءه الدمامل والكدمات
  • مشاكل في الرئتين
  • خسارة في الوزن
  • تلف دائم في الدماغ
  • انخفاض معدل ضربات القلب
  • قد يصل الأمر إلى حد الموت

  • غيبوبة

الهيروين والجنس

يؤثر الهيروين على الجنس بشكل طبيعي، حيث أنه يسبب بعض من المشاكل مثل

العجز الجنسي

مشاكل في الخصوبة

عدم انتظام الدورة الشهرية عند النساء

الأعراض الانسحابية للهيروين في الجسم

تبدأ الأعراض الانسحابية للهيروين من 6 إلى 24 ساعة من التوقف عن استخدامه، كما تتباين شدة هذه الأعراض من شخص إلى أخر على حسب درجة الإدمان وشدته ومقدار آخر جرعة، لكن بشكل عام تشمل أهم الأعراض الانسحابية للهيروين ما يلي 

التعرق الشديد

الكآبة والتوتر

الضعف العام

كثرة العطاس وتدميع العين

تعذر الجلوس

ارتجاف وتشنجات الأعضاء

انتصاب القضيب المرضى عند الرجال

زيادة حساسية الأعضاء التناسلية عند النساء

عدائية وحدة في ردود الأفعال

القيء والغثيان

ركلات لا إرادية

علاج ادمان الهروين

علاج ادمان الهروين

علاج ادمان الهيروين يتطلب نهجًا شاملاً ومتعدد الجوانب. إليك بعض الخطوات الشائعة التي يتم اتباعها في برامج علاج الإدمان على الهيروين:

سحب الهيروين وتنقية الجسم

يتم في هذه المرحلة التخلص من الهيروين في الجسم. قد يتم استخدام العلاج الدوائي للتخفيف من أعراض الانسحاب.

العلاج الكيميائي

يتم استخدام العلاج الكيميائي للتقليل من شدة الرغبة في تعاطي الهيروين ولمنع الانتكاسات. يتم استخدام الأدوية مثل ميثادون وبوبينورفين ونالتريكسون.

العلاج السلوكي المعرفي

يهدف هذا العلاج إلى تغيير السلوكيات الضارة والعوامل النفسية المرتبطة بتعاطي الهيروين. يتم تعليم المهارات الإيجابية والاستراتيجيات للتعامل مع الضغوط والمواقف المحفزة.

الدعم الاجتماعي

يعتبر الدعم الاجتماعي جزءًا هامًا في عملية الشفاء. يمكن أن يشمل الدعم الاجتماعي المشاركة في جلسات الدعم الجماعي، والمشاركة في برامج الإعادة التأهيل، والتواصل مع الأصدقاء والعائلة الداعمة.

المتابعة الطويلة الأجل

يُعتبر الحفاظ على العلاج والتدعيم الطويل الأجل جزءًا هامًا من العملية. يوفر الاستمرار في العلاج والمتابعة الدور اللازم للمساعدة في منع الانتكاسات ودعم الشخص في الحفاظ على حياة خالية من التعاطي.

فوائد علاج ادمان الهروين

من أهم فوائد علاج ادمان الهيروين ما يلي

1- التخلص من السلوك الإجرامي

2- العودة لممارسة الحياة بشكل طبيعي 

3- التخلص من الامراض التي يسبب إدمان الهيروين مثل 

  • الإصابة بالأمراض المنقولة عبر الدم مثل الكبد الوبائي والايدز
  • العدوى الميكروبية مثل عدوى الجلد، عدوى صمامات القلب
  • تلف الدماغ 
  • فشل الأعضاء كالقلب والكلى والكبد
  • الأمراض النفسية مثل الاكتئاب والعزلة
  • التجلطات
فوائد علاج ادمان الهروين

علاج إدمان البودرة في البيت

علاج إدمان البودرة (الكوكايين) يعتبر عملية تعقيدية وخطيرة، وغالبًا ما يتطلب رعاية طبية ودعم متخصص. يُنصح بشدة بالحصول على مساعدة من مختصين في الإدمان والمرافقة الطبية لضمان السلامة وزيادة فرص النجاح في العلاج. ومع ذلك، هناك بعض الإجراءات التي يمكن اتباعها في المنزل للمساعدة في التحكم في الإدمان:

التواصل مع المهنيين الصحيين

يجب عليك الاتصال بمركز علاج الإدمان أو العيادة الصحية المتخصصة للحصول على المساعدة المناسبة. يمكن للفرق المؤهلة توفير الدعم والإرشاد والتوجيه اللازمين لبدء العلاج.

الدعم الاجتماعي

يمكنك البحث عن دعم من الأصدقاء والعائلة المقربة. يمكن للدعم الاجتماعي أن يكون له تأثير إيجابي على العلاج ويساعد في تقوية العزيمة وتقديم الدعم العاطفي.

البقاء بعيدًا عن المحفزات

حاول تجنب الأماكن والأشخاص والمواقف التي قد تثير رغبتك في تعاطي المخدرات. قم بتعديل نمط حياتك بحيث يكون بعيدًا عن المحفزات المهددة للانتكاس.

العناية بالصحة العامة

حافظ على نمط حياة صحي ومتوازن، بما في ذلك النوم الجيد والتغذية السليمة وممارسة الرياضة. يمكن أن يساعد الحفاظ على الصحة العامة في تعزيز العافية النفسية والبدنية.

البحث عن دعم عبر الإنترنت

هناك مجتمعات عبر الإنترنت ومنصات دعم تركز على الإدمان، حيث يمكنك مشاركة تجاربك والحصول على نصائح من الأشخاص الذين يعانون من نفس التحديات.

طرق علاج إدمان الهيروين في المنزل

علاج إدمان الهيروين في المنزل يعتبر خطرًا وغير موصى به. إدمان الهيروين يعتبر نوعًا شديدًا من الإدمان ويتطلب رعاية طبية واحترافية للتعامل معه بشكل فعال وآمن. إليك بعض الأسباب التي تجعل العلاج في المنزل غير مستحب:

الانسحاب الشديد

انسحاب الهيروين يمكن أن يكون شديدًا وخطيرًا. قد تواجه أعراضًا مثل القلق والاكتئاب والتعب الشديد والغثيان وآلام العضلات. يحتاج الانسحاب الشديد إلى رعاية طبية مكثفة للتعامل معه

الحاجة إلى علاج دوائي

يتطلب علاج إدمان الهيروين استخدام أدوية مثل الميثادون أو البوبينورفين للتخفيف من الرغبة في تعاطي الهيروين وتقليل أعراض الانسحاب. هذه الأدوية تحتاج إلى وصفة طبية ومتابعة دقيقة من قبل مختصين في الصحة

الدعم الاجتماعي والنفسي

يعتبر الدعم الاجتماعي والنفسي جزءًا هامًا في عملية شفاء إدمان الهيروين. فإدمان الهيروين يؤثر على العقل والجسم والعلاقات الاجتماعية. يحتاج المريض إلى دعم من مختصين ومجتمع الدعم للتعافي بشكل صحيح

المراقبة الطبية

يجب مراقبة المريض بشكل دوري للتأكد من سلامته وتقييم تقدمه في عملية العلاج. يتم ضبط الجرعات وتعديلها وفقًا لاحتياجات المريض، وهذا يتطلب إشرافًا طبيًا متخصص.

Scroll to Top