ادمان الاستروكس

ادمان الاستروكس

 ادمان الاستروكس : في الآونة الأخيرة انتشر مخدر جديد في مصر، ألا وهو مخدر الاستروكس، حيث شاع استخدامه بديلًا عن مخدر الحشيش نظرًا لرخص ثمنه وسهولة حمله وتخزينه، فضلًا على سهولة الحصول عليه 

يعتبر الاستروكس من اخطر انواع المخدرات على الدماغ، حيث يسبب تلف الدماغ في مدة زمنية قصيرة، هذا ويُعد الشباب هم الفئة الأكثر لتعاطي هذا السم، وخصوصًا في عمر 14 إلى 28 عام

وبشكل عام فإن الاستروكس هو مادة مخدرة تنتمي إلى فصيلة الأوبيويدات الاصطناعية. تعتبر الاستروكس من المخدرات القوية والخطرة، وهي تنتشر بشكل واسع في بعض البلدان، خاصة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

يُعرف الاستروكس أيضًا باسم “الهيروين البنجلاديشية” نظرًا لانتشاره في بنجلاديش بشكل كبير. يتم تحضيره عن طريق مزج المواد الكيميائية في المختبرات غير القانونية، وعادة ما يباع في صورة مسحوق أبيض اللون يشبه الألياف الزجاجية.

متى تظهر أعراض ادمان الاستروكس؟

تظهر أعراض إدمان الاستروكس بعد حوالي 10 دقائق من تناوله، حيث يشعر الشخص المدمن بعدها بالهلاوس والاسترخاء والنشوة الشديدة

وتجدر الإشارة إلى أنه عادًة ما تظهر الأعراض النفسية لتعاطي الاستروكس قبل الأعراض الجسدية، وتتطور علامات الإدمان على الشخص بعد ذلك، حيث تصيبه الرغبة في التحدث بثرثرة، كما يفقد التركيز والتذكر بشكل جيد 

أعراض الادمان

أعراض ادمان الاستروكس

أولًا: أهم أعراض ادمان الاستروكس الجسدية 

حدوث مشاكل في القلب

عدم القدرة على التنفس بسهولة

احمرار شديد في العين

ارتفاع ضغط الدم

اضطرابات المعدة

الضعف الجنسي

شحوب الوجه

مشاكل في الذاكرة

مشاكل في العظام

أعراض ادمان الاستروكس

ثانيًا: أعراض ادمان الاستروكس النفسية

التقلبات المزاجية الحادة ما بين الفرح والحزن بدون سبب واضح

العصبية الزائدة والعنف وافتعال المشاكل بدون سبب

الوحدة والعزلة وعدم الجلوس مع الأهل والأقارب

التلعثم في الكلام

التبلد واللامبالاة

فقدان الإدراك و الاكتئاب

أضرار ادمان لاستروكس

اضرار ادمان الاستروكس

الأضرار الصحية

تسبب الاستروكس أضرارًا جسدية خطيرة على المدى الطويل. قد يحدث تلف في الجهاز العصبي المركزي والأعضاء الحيوية مثل الكبد والكلى.

يمكن أن يؤدي إلى انخفاض في وظائف الجهاز التنفسي، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض الرئة وصعوبة التنفس.

يمكن أن يسبب انخفاضًا في وظائف الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى مشاكل هضمية مزمنة وفقدان الشهية وفقدان الوزن المفرط.

قد يتسبب في انخفاض الجهاز المناعي، مما يزيد من خطر الإصابة بالأمراض والعدوى.

الآثار النفسية

يسبب الاستروكس تأثيرات نفسية خطيرة مثل الهلوسة والتشوش العقلي والقلق والاكتئاب.

يؤدي إلى تدهور الوظائف العقلية والتركيز والذاكرة.

يمكن أن يزيد من انعدام الشعور بالسعادة والرضا في الحياة اليومية، وبالتالي يؤدي إلى زيادة الشعور بالاكتئاب والعزلة الاجتماعية.

الآثار الاجتماعية والاقتصادية

يؤدي إلى انهيار العلاقات الاجتماعية والأسرية، حيث يمكن أن يتسبب في الخدش والتوتر والعنف الأسري.

يتسبب في تدهور الأداء العملي وفقدان الوظائف، مما يؤثر سلبًا على الحالة المالية والاقتصادية للفرد وعائلته.

يزيد من خطر الانخراط في السلوكيات الإجرامية والتعاطي مع المواد المخدرة الأخرى.

علاج ادمان الاستروكس

علاج إدمان الاستروكس يتطلب نهجًا متعدد الأوجه يشمل العلاج الطبي والدعم النفسي. إليك بعض الخيارات العلاجية التي يمكن أن تستخدم في علاج إدمان الاستروكس

الإقلاع البدني والسحب التدريجي

يتضمن هذا النهج تقليل الجرعات تدريجيًا على مرحلة معينة، بهدف تخفيف الأعراض الانسحابية وتجنب الآثار الجسدية المفرطة للإيقاف المفاجئ.

الدعم النفسي والعلاج السلوكي

يمكن استخدام العلاج النفسي لمساعدة الشخص في التعامل مع الأسباب العاطفية والنفسية لإدمان الاستروكس. يمكن تقديم الدعم النفسي من خلال جلسات فردية مع مستشار متخصص أو معالج نفسي.

العلاج المجموعات

ينضم الأفراد الذين يعانون من إدمان الاستروكس إلى مجموعات دعم الإدمان حيث يمكنهم مشاركة تجاربهم ومشاعرهم مع الآخرين الذين يواجهون نفس التحديات. يمكن أن توفر هذه المجموعات الدعم والتشجيع والمشورة.

العلاج الدوائي

في بعض الحالات، يمكن أن يكون هناك حاجة للعلاج الدوائي للتعامل مع الأعراض الانسحابية والمساعدة في التحكم في الشهية والاستقرار العاطفي. يجب أن يتم وصف الأدوية وفقًا لتقييم طبي دقيق وتحت إشراف طبيب مختص.

برامج إعادة التأهيل الشاملة

في بعض الحالات الشديدة، يمكن أن يكون من الضروري إدخال الفرد إلى برامج إعادة التأهيل الشاملة التي توفر بيئة آمنة ومدعومة للعلاج والتعافي. يمكن أن تشمل هذه البرامج العلاج الطبي، والدعم النفسي، والتركيز على تعلم مهارات جديدة وتطوير نمط حياة صحي.

أعراض انسحابية للادمان

أعراض انسحاب الاستروكس من الجسم

هناك بعض الأعراض التي قد تحدث للشخص المدمن جراء انسحاب الاستروكس من الجسم، تشمل أهمها ما يلي

أولًا: أعراض انسحاب الاستروكس النفسية

حدوث خلل في السلوك

الهلاوس السمعية والبصرية

ثانيًا: أعراض انسحاب الاستروكس الجسدية

الإصابة بالأنيميا

فقدان الشهية والوزن

الصداع المستمر

الدوخة وعدم القدرة على التوازن

الكسل والخمول

مدة علاج ادمان الاستروكس

مدة علاج ادمان الاستروكس تنقسم إلى عدة مراحل، حيث تُعد اول مرحلة هي مرحلة إزالة السموم، وتتراوح هذه المدة ما بين 4 إلى 10 أيام على حسب الكمية والجرعة التي كان يتعاطاها المدمن

بعد ذلك تأتي مرحلة التأهيل، حيث تتراوح ما بين 3 إلى 5 أشهر على حسب استجابة المريض للعلاج وتغيير سلوكياته

بعد ذلك تأتي المرحلة الأخيرة من مراحل العلاج وهي مرحلة المتابعة، حيث تتراوح مدة هذه المرحلة من شهرين إلى ثلاثة أشهر، حيث يتم التأكد من أن المريض قد استجاب للعلاج والتأهيل وأصبح شخص مسؤول عن نفسه وعن تصرفاته 

مدة بقاء الاستروكس في الجسم

مفعول الاستروكس في الجسم ينتهي في غضون من 12 إلى 24 ساعة، أما عن مدة بقائه في الدم فتنتهي في مدة تتراوح ما بين أسبوعين إلى أربعة أسابيع على حسب الجرعات والمدة الزمنية التي يتعاطاها المدمن

Scroll to Top