اضطراب السادية الجنسية

اضطراب السادية الجنسية

اضطراب السادية الجنسية

يُعرف اضطراب السادية الجنسية بأنه اضطراب نفسي يتميز بنمط مستقر من سلوك الاعتداء والإيذاء للآخرين، يترافق مع الشعور بالمتعة  عند إيذاء الآخرين ، حيث يحصل الشخص الذي يُعاني من هذا الاضطراب على المتعة وزيادة النشوة الجنسية من التعرض لأي شكل من أشكال الأذى العقلي للشخص مثل الإذلال أو الخوف 

ومن أمثلة الأفعال السادية ما يلي 

1- التقيد بالحبال والسلاسل

2- الإذلال

3- السجن والتعذيب بالضرب

صفات الشخصية السادية

تشمل أهم صفات الشخصية السادية ما يلي

عدم تقبل الالتزام بالقواعد

تميل الشخصية السادية إلى عدم الالتزام بالقواعد بسهولة، حيث أن الشخص السادي لا يتقبل فكرة الخضوع للقوانين ، ونحن ننوه في هذا السياق إلى أنه حتى عندما يضطر للخضوع والالتزام، يميل إلى ممارسة أعمال انتقامية

الشعور بالإثارة عند إيذاء الآخرين

حيث أن الشخص الذي يُعاني من اضطراب الشخصية السادية يشعر بالسعادة عند إيذاء الآخرين، الأمر الذي يُفسر ميله الأذية الآخرين ، سواءًكان هذا الاعتداء نفسيًا أو جسديًا أو عاطفيًا

يميل الشخص إلى السيطرة والتحكم

حيث تُعد من أهم علامات الشخصية السادية أنه يبحث دائمًا على السيطرة والتسلط والامتلاك، ويسعى بشتى الوسائل لوضعهم تحت دائرة السيطرة

عدم القدرة على التعاطف

حيث أن الشخصية السادية تشترك مع الشخصية عدو المجتمع والشخصية النرجسية في عدم القدرة على التعاطف، وفقدان الشعور بالذنب

غضب2

أسباب اضطراب السادية الجنسية

لا يوجد سبب دقيق يقف وراء اضطراب الشخصية السادية، لكن هناك مجموعة من العوامل المحتملة قد تكون السبب وراء هذا الاضطراب مثل



العوامل الوراثية

حيث يُعتقد أنه في حال ما كان هناك طرف في العائلة مصابًا بهذا الاضطراب، فإنه في هذه الحالة تزيد فرص الإصابة

العوامل البيئية

هناك مجموعة من العوامل البيئية التي قد تزيد من فرص الإصابة بهذا الاضطراب، ومن بينها التعرض لصدمات، التحرش الجنسي، النمو في بيئة عائلية غير سوية وغيرها من العوامل

عوامل تربوية

هناك بعض الأسر يزرعون في الطفل سلوكًا عدوانيًا، وحب الانتقام من الغير والأنانية وغيرها من الصفات التي تؤدي في نهاية المطاف إلى الإصابة بهذا الاضطراب

أعراض اضطراب السادية الجنسية

الاستمتاع بتعذيب الآخرين وسماع صرخات الضحية

الوصول للنشوة الجنسية عند إيذاء الآخرين

حب السيطرة على كل من حوله والتأثير التام عليهم

إستغلال الغير لتحقيق مكاسب مختلفة سواء بالضرب أو إستغلال المنصب

القيام بعلاقات محرمة مثل التحرش الجنسي، بغرض الاستمتاع بنظرة الخوف وملكية جسد الأشخاص، ومن الممكن أن يصل الأمر إلى الاعتداء على الأطفال

غضب

مضاعفات اضطراب السادية الجنسية

الضرر الجسدي

قد يحدث ضرر جسدي غير مقصود خلال ممارسة الأفعال السادية. قد يشمل ذلك الكدمات أو الجروح أو الإصابات الأخرى. من المهم أن يتم ممارسة السادية بطرق آمنة ومتفق عليها لتجنب حدوث إصابات خطيرة.

المشاكل النفسية

قد يعاني الأشخاص الذين يعانون من اضطراب السادية الجنسية من مشاكل نفسية مثل الشعور بالذنب أو العار أو الخجل بسبب رغبتهم الجنسية الخاصة. قد يؤثر ذلك على الصحة العقلية والعلاقات الشخصية.

المشاكل العاطفية والعلاقات

قد يكون من الصعب على الأشخاص الذين يعانون من اضطراب السادية الجنسية إيجاد شريك جنسي يتقبل ويشترك في الرغبات الجنسية الخاصة بهم. قد يؤدي ذلك إلى صعوبات في العلاقات العاطفية والاجتماعية.

المشاكل القانونية

في حالة ممارسة السادية بطرق غير قانونية أو دون موافقة الطرف الآخر، قد يتعرض الشخص للمشاكل القانونية ويكون عرضة للمسائلة القانونية.

تشخيص اضطراب السادية الجنسية

لتشخيص اضطراب السادية الجنسية، يجب أن يتم تقييم الأعراض والتجارب الشخصية للفرد بواسطة محترفي الصحة النفسية المتخصصين.

يستند التشخيص عادة إلى المعايير المعترف بها في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM-5) أو الاختصار الأوروبي للتشخيص
والإحصاء للاضطرابات العقلية والنفسية (ICD-10).

يتم تشخيص اضطراب السادية الجنسية عندما تتوافر مجموعة معينة من الأعراض والمعايير المحددة والتي قد تشمل :
الرغبة المكررة والمكثفة في إلحاق الألم أو الإذلال بالشريك الجنسي، واستمتاع شديد بذلك يتجاوز التفصيلات الجنسية العادية والمقبولة اجتماعيًا.

علاج الوسواس القهري

علاج اضطراب السادية الجنسية

مريض الشخصية السادية لا يسعى للحصول على العلاج، إلا أنه في حال الخضوع للعلاج فإنه يقوم بتحقيق نتائج فعالة ، وتجدر الإشارة إلى أنه تبدأ أولى مراحل العلاج عند تطبيق اختبارات الشخصية السادية لمعرفة الدرجة المرضية التي قد وصل إليها المريض،، وبشكل عام تشمل خيارات العلاج ما يلي

أولًا: العلاج النفسي

حيث أن الطبيب المختص يقوم بالتحدث مع المريض للوصول إلى أسباب المرض ومن ثم كيفية التحكم فيه وفي سلوكياته، بالإضافة إلى محاولة تحسين علاقات ومشاعر التحدث مع الآخرين

ثانيًا: العلاج الدوائي

يتم وصف مجموعة من الأدوية بغرض علاج بعض الأعراض كمضادات الاكتئاب، أو القلق، حتى لا يتم تحويل هذه المشاعر تجاه الأشخاص المحيطين بالمريض وتصبح النتائج كارثية

الوقاية اضطراب السادية الجنسية

تعزيز الوقاية من اضطراب السادية الجنسية ينطوي على عدة جوانب. هنا بعض النصائح التي يمكن أن تكون مفيدة:

التعليم الجنسي الصحي

يجب توفير التعليم الجنسي الشامل والدقيق للشباب والبالغين على حد سواء. ينبغي توضيح الفروق بين الجنس والجنسية الصحية والعلاقات السليمة والمشروعة.

التوعية بالحدود والموافقة

يجب تعزيز ثقافة الموافقة المشتركة واحترام الحدود الشخصية في العلاقات الجنسية. يجب أن يكون هناك تواصل واضح ومفتوح حول الرغبات والحدود بين الشركاء.

البحث عن شريك متوافق

يجب أن تكون هناك توافق وتفاهم بين الشركاء الجنسيين فيما يتعلق بالرغبات والاحتياجات الجنسية. يمكن أن يساعد الحوار المفتوح والصريح قبل البدء في العلاقة الجنسية في تجنب المشاكل المحتملة.

التوجيه العلاجي

إذا كانت لديك ميلات سادية جنسية وتشعر بالقلق بشأنها، يمكنك البحث عن المساعدة من محترفي الصحة النفسية المتخصصين في العلاج الجنسي. قد يساعدك الاستشارة الفردية أو العلاج الجماعي في فهم رغباتك الجنسية والتعامل معها بطرق صحية وآمنة.

الممارسة الآمنة

إذا قررت ممارسة الجوانب السادية في العلاقة الجنسية، يجب أن تكون هناك احترام للسلامة والحدود. يجب الاهتمام بتوفير بيئة آمنة واستخدام وسائل الحماية اللازمة لتجنب الإصابات أو المشاكل الصحية.

Scroll to Top