اضطرابات سن اليأس

اضطربات سن اليأس

اضطرابات سن اليأس

اضطرابات سن اليأس هي مجموعة من الأعراض النفسية والجسدية التي يمر بها الكثير من النساء خلال فترة انقطاع الطمث. تحدث هذه الاضطرابات نتيجة التغيرات الهرمونية في الجسم وخفض إنتاج الهرمونات الأنثوية مثل الاستروجين والبروجستيرون.

اضطراب الدورة الشهرية قبل سن اليأس

اضطراب الدورة الشهرية قبل سن اليأس يشير إلى التغيرات غير المعتادة في نمط وسلامة الدورة الشهرية لدى المرأة قبل بدء فترة سن اليأس. هذه التغيرات يمكن أن تشمل تأخر في الدورة الشهرية، أو انقطاعات متكررة في الدورة، أو نزيف غزير أو طفيف، أو تغيرات في مدة الدورة.

هناك عدة أسباب محتملة لاضطراب الدورة الشهرية قبل سن اليأس، من بينها:

اضطرابات هرمونية

تغيرات في مستويات الهرمونات الأنثوية مثل الاستروجين والبروجستيرون يمكن أن تؤدي إلى اضطرابات في الدورة الشهرية.

تكيس المبايض

يمكن أن يتسبب تكون تكيسات على المبايض في تعطل نمط الدورة الشهرية.

اضطرابات الغدة الدرقية

تشمل اضطرابات الغدة الدرقية مثل فرط النشاط الغدة الدرقية أو نقص نشاط الغدة الدرقية، والتي يمكن أن تؤثر على الدورة الشهرية.

مشاكل في الرحم أو الجهاز التناسلي

تشمل التهابات الرحم، والتليفات، والأورام الحميدة أو الخبيثة في الرحم أو الجهاز التناسلي الأخرى.

اضطرابات الدورة الشهرية

أسباب سن اليأس

تعتبر الأسباب الرئيسية لسن اليأس كما يلي

التدخين

يعتبر التدخين عاملاً يساهم في بدء سن اليأس في وقت مبكر. النساء المدخنات عرضة للدخول في سن اليأس بمعدلات أعلى مقارنة بغير المدخنات.

عوامل وراثية

قد تكون هناك عوامل وراثية تؤثر في بداية ومدة سن اليأس. إذا كانت النساء في العائلة يبدأن سن اليأس في وقت مبكر، فقد يكون لديك ميل وراثي لبدء سن اليأس في وقت مبكر أيضًا.

تراجع وظيفة المبيض

يتم تخزين بويضات المرأة في المبيضين منذ ولادتها، ومع تقدم العمر، ينخفض عدد البويضات المتوفرة . هذا يؤدي إلى تراجع وظيفة المبيض وتدريجياً تنقطع إنتاج الهرمونات الأنثوية الرئيسية مثل الاستروجين والبروجستيرون.

عوامل صحية أخرى

يمكن أن تؤثر بعض الحالات الصحية مثل اضطرابات الغدة الدرقية واختلالات الجهاز المناعي على بداية وسير سن اليأس.

العلاج الكيميائي والإشعاعي

قد يؤدي العلاج الكيميائي للسرطان والعلاج الإشعاعي لمنطقة الحوض إلى تلف المبايض وتسريع دخول سن اليأس.

insomnia-concept-illustrated_23-2148653370

أعراض سن اليأس

تختلف الأعراض التي يشعر بها النساء أثناء سن اليأس من سيدة لأخرى، وقد تشمل:

الهبات الساخنة والتعرق الليلي

تشعر المرأة بارتفاع مفاجئ في درجة حرارة الجسم، وعادةً ما يترافق ذلك مع تعرق شديد، ويمكن أن تؤثر هذه الأعراض على النوم والراحة العامة.

اضطرابات النوم

قد يعاني الكثير من النساء من صعوبة في النوم، والاستيقاظ المتكرر في الليل، والأحلام الكابوسية. قد يكون ذلك نتيجة تغيرات مستويات الهرمونات في الجسم.

التغيرات المزاجية

يمكن أن تشعر النساء بالاكتئاب، والقلق، والتوتر العصبي أثناء سن اليأس. قد يكون للتغيرات الهرمونية دور في تفاقم الأعراض النفسية القائمة أو في ظهور أعراض جديدة.

تغيرات في الدورة الشهرية

قد يصبح نمط الدورة الشهرية غير منتظم، وتصبح الفترة بين الدورات أطول أو أقصر من المعتاد.

تغيرات في الجفاف الجلدي والشعر

قد تلاحظ النساء جفافًا في الجلد والشعر أثناء سن اليأس.

إذا كنت تعاني من أعراض سن اليأس وتؤثر على حياتك اليومية، فمن المستحسن التحدث إلى الطبيب. يمكن للأطباء تقديم نصائح وعلاجات للتعامل مع الأعراض وتحسين جودة حياتك خلال هذه الفترة.

مضاعفات سن اليأس

سن اليأس قد يرتبط بعدد من المضاعفات والتحديات الصحية. إليك بعض المضاعفات الشائعة التي قد تحدث خلال سن اليأس:

هبات الساخنة

تعتبر هبات الساخنة أحد أعراض سن اليأس الأكثر شيوعًا. تتميز بشعور فجائي بالحرارة الشديدة في الجسم، وعرق مفرط، ويمكن أن تصاحبها زيادة في ضربات القلب. قد تتسبب هبات الساخنة في اضطراب النوم وتأثيرات سلبية على الحياة اليومية.

التغيرات المزاجية

قد يلاحظ النساء تغيرات في المزاج والعاطفة خلال سن اليأس. يمكن أن تشمل هذه التغيرات الاكتئاب والقلق والتوتر العصبي. قد تكون هذه التغيرات مرتبطة بالتقلبات الهرمونية التي تحدث خلال هذه المرحلة.

اضطرابات النوم

يعاني العديد من النساء في سن اليأس من اضطرابات النوم مثل الأرق أو صعوبة النوم. قد يكون السبب وراء ذلك التغيرات الهرمونية والأعراض المرتبطة بهبات الساخنة والتغيرات المزاجية.

التغيرات في الجهاز الهضمي

قد يشعر بعض النساء بتغيرات في الجهاز الهضمي خلال سن اليأس. قد تشمل هذه التغيرات الاضطرابات المعوية مثل الغازات والانتفاخ والإمساك.

زيادة خطر أمراض القلب والأوعية الدموية

بعد سن اليأس، يزداد خطر النساء على الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وذلك بسبب تأثير نقص الاستروجين على الجهاز القلبي الوعائي.

علاج الوسواس القهري

علاج اضطرابات سن اليأس

أولًا: العلاج الهرموني

يعتبر العلاج الهرموني أحد العلاجات الشائعة لاضطرابات سن اليأس. يتضمن ذلك تناول هرمونات الاستروجين والبروجستيرون بشكل منتظم لتعويض النقص الهرموني. يستخدم هذا العلاج عادة للتحكم في الهبات الساخنة والتغيرات المزاجية. ومع ذلك، يجب أن يتم استخدام العلاج الهرموني بحذر وتحت إشراف طبيب متخصص، وذلك لأنه قد يرتبط بمخاطر صحية محتملة.

ثانيًا: العلاج البديل

يمكن استخدام العلاجات البديلة والطب البديل لتخفيف بعض الأعراض المرتبطة بسن اليأس. على سبيل المثال، يُعتقد أن بعض الأعشاب الطبية مثل الحمص الأسود والعشبة السانت جون قد يكون لها تأثير مهدئ. ومع ذلك، يجب استشارة الطبيب قبل استخدام أي منتج طبيعي لعلاج اضطرابات سن اليأس.

ثالثًا: العلاج السلوكي والتغذية

يمكن أن يساعد العلاج السلوكي والتغذية في إدارة بعض الأعراض المرتبطة بسن اليأس. يتضمن ذلك تغيير العادات الغذائية والتغذية السليمة، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وتعلم تقنيات التنفس والاسترخاء، والحصول على الدعم النفسي.

رابعًا: العلاج الدوائي

 يمكن أن يوصف الأدوية للتعامل مع أعراض محددة مثل الاكتئاب أو القلق. يمكن أن تشمل هذه الأدوية مضادات الاكتئاب أو مضادات القلق.

كيفية التعامل مع اضطرابات سن اليأس

هناك بعض النصائح التي من خلالها يسهل عليك التعامل مع أعراض سن اليأس، تشمل أهمها ما يلي 

ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم

اتباع نظام غذائي صحي

ممارسة اليوغا أو تمارين التنفس

التواصل مع أفراد العائلة والأصدقاء بشكل أكبر ومحاولة تكوين علاقات جديدة

طلب الرعاية الطبية في حال الحاجة لذلك

Scroll to Top