اعراض الرهاب الاجتماعي

Picture of د / محمد سعيد زغلول

د / محمد سعيد زغلول

استشاري الطب النفسي وعلاج الإدمان كلية الطب جامعة الاسكندرية - ماجيستير أمراض المخ والأعصاب والطب النفسي وعلاج الإدمان
عضو الجمعية المصرية للطب النفسي وعضو الجمعية العالمية ISAM لعلاج الادمان.

محتويات المقال

قد يكون من الطبيعي أن تشعر بالقلق والتوتر في حال ما طلب منك إلقاء كلمة لأول مرة، أو عند مقابلة شخص مهم، لكن الرهاب الاجتماعي يتجاوز هذا كله، فهو حالة يومية يعيشها الشخص لحظة بلحظة يشعر فيها بالقلق والتوتر والارتباك، فما اعراض الرهاب الاجتماعي وطرق الوقاية منه 

الرهاب الاجتماعي

الرهاب الاجتماعي هو اضطراب نفسي يشعر فيه الشخص المصاب بخوف شديد ورهبة من المواقف الاجتماعية، وذلك نتيجة القلق من حكم الآخرين عليه، أو التخوف من التعرض للإحراج والإهانة، هذا الخوف يتجاوز مراحل متقدمة يتداخل فيها مع القيام بالاعمال اليومية، بل إنه من الممكن أن يصل إلى حد الامتناع عن الخروج من المنزل للعمل أو الدراسة

يُعد الرهاب الاجتماعي اضطرابًا شائعًا، ويبدأ بشكل عام في سن الطفولة أو سنوات المراهقة، كما أنه في حال إهمال العلاج فإنه من الممكن أن يؤدي إلى الانطوائية ومشكلات نفسية متعددة

وتجدر الإشارة إلى أن اضطراب القلق الاجتماعي يُعد أكثر شيوعًا في الإناث عن الذكور، كما أنه قد يُصيب الأشخاص في أي مرحلة عمرية، لكن عادًة ما تبدأ الأعراض عند المراهقبم

اعراض الرهاب الاجتماعي

تشمل أهم أعراض الرهاب الاجتماعي الجسدية ما يلي

1- خفقان القلب

2- الدوار

3- الارتعاش أو التعرق

4- آلام المعدة والرأس

5- جفاف الفم والحلق

6- الصداع

وتجدر الإشارة إلى أنه يُساعد تناول القهوة وتعاطي المخدرات وقلة النوم في جعل هذه الأعراض أسوأ بكثير 

ينطوي القلق الذي ينتج عن الرهاب الاجتماعي على الشعور بالخوف جراء التعرض للخجل والإهانة، كما أن هذه المخاوف تُعرف بأنها مخاوف غير حقيقية أو وهمية، وإلى حد ما لا شعورية، حيث أنه في المواقف المؤلمة يصبح الأشخاص الذين يُعانون من الرهاب الاجتماعي أكثر تركيزًا على طريقة تعاملهم مع الآخرين بالإضافة إلى الأعراض الأخرى

إضافة إلى كل هذا فإنه أيضًا قد يعتقدون أن جميع الأشخاص الأخرين في نفس الموقف ينتقدون طريقة تعاملهم على الرغم من أن هذا ليس صحيحًا، علاوة على ذلك، فهم يحاولون الوصول إلى الكمال حيث يحملون أنفسهم الكثير ويقسون عليها

اعراض الرهاب الاجتماعي عند الكبار

الرهاب الاجتماعي عند الكبار هو حالة تتميز بالقلق والخوف المفرطين في المواقف الاجتماعية. قد تظهر عدة أعراض عند الأشخاص الذين يعانون من الرهاب الاجتماعي. إليك بعض الأعراض الشائعة:

1- الخوف الشديد من التحدث أمام الجمهور

2- القلق المُبالغ فيه قبل المواعيد الاجتماعية

3- تجنب المواقف الاجتماعية

4- الصعوبة في التواصل الاجتماعي

5- الخوف الشديد من التعرض للاستهزاء أو الانتقاد

6- كما يمكن أن يعاني المصابون بالرهاب الاجتماعي من أعراض جسدية مثل الصداع، وآلام المعدة، والتعرق الزائد، وزيادة ضربات القلب أثناء المواقف الاجتماعية المجهدة.

أعراض الرهاب الاجتماعي عند المراهقين

قد تظهر عدة أعراض عند المراهقين المصابين بالرهاب الاجتماعي. إليك بعض الأعراض الشائعة:

1- خجل مفرط وانعزال اجتماعي: قد يظهر المراهق المصاب بالرهاب الاجتماعي خجلًا مفرطًا في المواقف الاجتماعية ويميل إلى الانعزال عن الآخرين.

2- صعوبة في التحدث والتعبير عن الذات: قد يواجه المراهق المصاب صعوبة في التحدث والتعبير عن الأفكار والمشاعر في المواقف الاجتماعية، وقد يشعر بالعجز عن إيصال رسائله بوضوح.

3- خوف شديد من الانتقاد والاستهزاء: قد يكون لدى المراهق المصاب بالرهاب الاجتماعي خوف شديد من التعرض للانتقادات أو السخرية من قبل الآخرين، وبالتالي قد يحاول تجنب المواقف التي قد تؤدي إلى ذلك.

4- قلق مفرط قبل المناسبات الاجتماعية: قد يعاني المراهق المصاب من زيادة التوتر والقلق قبل المناسبات الاجتماعية مثل الحفلات أو الاجتماعات المدرسية.

5- صعوبة في إقامة والحفاظ على العلاقات الاجتماعية: قد يشعر المراهق بصعوبة في إقامة والحفاظ على الصداقات والعلاقات الاجتماعية، وقد يشعر بالتوتر والإرباك في المواقف الاجتماعية.

6- الأعراض الجسدية المصاحبة: قد يعاني المراهق المصاب بالرهاب الاجتماعي من أعراض جسدية مثل الصداع وآلام المعدة وتسارع ضربات القلب والتعرق الزائد أثناء المواقف الاجتماعية المجهدة.

هذه بعض الأعراض التي قد تظهر عند المراهقين المصابين بالرهاب الاجتماعي. يجب أن نلاحظ أن الأعراض قد تختلف من شخص لآخر وتكون أكثر أو أقل شدة. إذا كنت تعتقد أنك أو مراهق آخر يعاني من رهاب اجتماعي، فمن المهم استشارة اختصاصي صحة نفسية للتقييم والتشخيص الدقيق وتوجيه العلاج المناسب.

اعراض الرهاب الاجتماعي عند الاطفال

من أبرز أعراض الرهاب الاجتماعي على الأطفال ما يلي

1- رفض الذهاب إلى المدرسة

2- رفض التحدث في المناسبات الاجتماعية

3- الخوف من استخدام الحمامات العامة

4- التعبير عن الرغبات والأفكار بصعوبة

5- إظهار ضعف المهارات الاجتماعية بما في ذلك ضعف التواصل البصري مع الآخرين

6- الخوف من تناول الطعام أمام الآخرين

7- رفض تقديم العروض العامة أما الآخرين

8- رفض التحدث على الهاتف

اعراض الرهاب الاجتماعي عند النساء

إليك أهم الأعراض التي قد تعاني من النساء المصابات بالرهاب الاجتماعي

1- تجنب المواقف الاجتماعية

يمكن أن يتجنب النساء المصابات بالرهاب الاجتماعي المواقف التي يكون فيها هناك تفاعل اجتماعي، مثل الاجتماعات أو الحفلات أو الأماكن العامة المزدحمة.

2- خوف شديد من التعرض للانتقاد أو الاستهجان

قد يكون لديهن خوف مرتبط بتقدير الآخرين ومخاوف من التعرض للانتقادات أو السخرية في المجتمع.

3- قلق مفرط قبل المواعيد الاجتماعية

قد يشعر النساء المصابات بالرهاب الاجتماعي بالقلق الشديد والتوتر قبل المواعيد الاجتماعية، ويمكن أن يؤثر ذلك على نومهن وشهية الطعام.

4- صعوبة في التواصل الاجتماعي

قد يشعر النساء المصابات بالرهاب الاجتماعي بصعوبة في إقامة والحفاظ على علاقات اجتماعية، وقد يشعرون بالتوتر والإرباك في المواقف الاجتماعية.

5- انتقاد الذات وانخفاض التقدير الذاتي

قد يعاني النساء المصابات بالرهاب الاجتماعي من انتقادات مستمرة لأنفسهن ويشعرن بانخفاض التقدير الذاتي والشعور بعدم الكفاءة في المواقف الاجتماعية.

6- الحالات الجسدية المصاحبة

قد يعاني النساء المصابات بالرهاب الاجتماعي من أعراض جسدية مثل الصداع وآلام المعدة والتعرق الزائد وزيادة ضربات القلب أثناء المواقف الاجتماعية المجهدة.

طرق الوقاية من الرهاب الاجتماعي

هناك مجموعة من النصائح التي ينبغي اتباعها للوقاية من الرهاب الاجتماعي، تشمل أهمها ما يلي

1- الحصول على المساعدة مبكرًا، حيث أنه قد يصعب علاج القلق في حال التأخير في العلاج

2- تعيين أولويات في حياتك،  حيث أنه من الممكن الحد من القلق في حال إدارات وقتك وطاقتك بعناية

3- احتفظ بدفتر يوميات، الاحتفاظ بسجلات لحياتك الشخصية  من الممكن أن يساعدك في تحديد أسباب التوتر والظروف التي تساعدك على التحسن 

4- تجنب تعاطي الكحول والمخدرات

5- جرب ممارسة الرياضة أو الاسترخاء 

Scroll to Top